الشكوك تحوم حول تواجد ليونيل ميسي في مباراة الإياب أمام مانشستر يونايتد
ليونيل ميسي

باتت الشكوك تحوم حول قدرة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي على التواجد في مباراة إياب الدور ربع النهائي لبطولة دوري أبطال أوروبا بين برشلونة ومانشستر يونايتد في الأسبوع المقبل على أرضية ملعب الكامب نو.

وتعرض ليونيل ميسي إلى إصابة قوية مساء يوم أمس الأربعاء الموافق 10 أبريل 2019، وذلك تحديداً في مباراة الذهاب على أرضية ملعب أولد ترافورد.

أكمل ليونيل ميسي المباراة بشكل طبيعي بعد نجاح الجهاز الطبي في إيقاف النزيف من أنفه، إثر التدخل العنيف عليه من جانب المدافع الإنجليزي كريس سمولينج في الشوط الأول من المباراة.

لم يظهر ليونيل ميسي بمستواه المعهود منذ اللحظة التي أُصيب فيها، مما جعل الجميع يترقب الفحص الطبي الذي سوف يخضع له البرغوث الأرجنتيني يوم غداً الخميس.

على صعيد متصل، أشار الإسباني إرنستو فالفيردي مدرب برشلونة بعد نهاية المباراة مباشرة من خلال تصريحات لصحيفة “ماركا” إلى أن ميسي لم يتمكن من اللعب بأريحية منذ إصابته في المباراة.

وشدد أيضاً في حديثه على أن الجميع ينتظر الآن نتائج الفحوصات الطبية التي سوف يخضع لها، حتى يتم التعرف على طبيعة الإصابة إضافة إلى معرفة مدى قدرته على التواجد في مباراة العودة.

كان برشلونة قد وضع قدمه في المربع الذهبي للبطولة، وذلك عقب فوزه على حساب مضيفه مانشستر يونايتد بهدف وحيد دون مقابل.