المنطق يفرض نفسه على نتائج مباريات ذهاب دور ال32 للدوري الأوروبي
فريق نابولي

فرض المنطق نفسه بشكل واضح على نتائج معظم مباريات ذهاب دور ال32 ضمن فعاليات بطولة الدوري الأوروبي 2018 / 2019 م، والتي تم إقامتها جميعاً في مساء يوم أمس الخميس الموافق 14 فبراير 2019 في مختلف أنحاء القارة الأوروبية.

حيث نجحت معظم الأندية الأوروبية الكبيرة المتواجدة في دور ال32 من بطولة الدوري الأوروبي في تحقيق الانتصار في مباراة الذهاب سواء داخل أرضها أو خاصة خارج أرضها، مما يضمن لهذه الأندية التأهل بنسبة كبيرة إلى الدور ثمن النهائي من عمر البطولة قبل مباريات الإياب في يوم الخميس المقبل.

أما المفاجأة الكبرى في مباريات ذهاب دور ال32 من بطولة الدوري الأوروبي، فقد تمثلت في تعرض فريق أرسنال الإنجليزي إلى خسارة لم يتوقعها أي أحد على الإطلاق خارج أرضه على يد مضيفه فريق باتي بوريسوف البيلاروسي بهدف وحيد دون مقابل، علماً بأن هذه المباراة قد شهدت أيضاً قيام الحكم بطرد النجم الفرنسي ألكسندر لاكازيت من صفوف النادي اللندني.

وفي أبرز مباريات ذهاب دور ال32 من عمر البطولة، عاد فريق إشبيلية الإسباني بفوز ثمين للغاية من خارج أرضه على حساب مضيفه فريق لاتسيو الإيطالي بهدف وحيد دون مقابل، وذلك في المباراة التي جمعت بين الفريقين على أرضية ملعب الأولمبيكو بالعاصمة الإيطالية روما.

ومن جانبه عاد فريق إنتر الإيطالي هو أيضاً بفوز ثمين للغاية من خارج أرضه على حساب مضيفه فريق رابيد فيينا النمساوي بهدف وحيد دون مقابل، كما عاد فريق تشيلسي الإنجليزي بفوز آخر ثمين من خارج أرضه على حساب مضيفه فريق مالمو السويدي بهدفين مقابل هدف واحد، فيما عاد فريق نابولي الإيطالي بفوز مريح من خارج أرضه على حساب مضيفه فريق زيوريخ السويسري بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد.