التخطي إلى المحتوى

أعلن الأسطورة الإيطالي فرانشيسكو توتي اليوم الإثنين رحيله بشكل رسمي عن منصب المدير العام لنادي روما، في ظل توتر الأجواء داخل مجلس إدارة نادي الذئاب في الأشهر القليلة الماضية.

وقال “توتي” خلال تصريحات له بالمؤتمر الصحفي اليوم على هامش تقديم استقالته: “اليوم هو الأسوأ في حياتي، لم أكن أتخيل أبداً أن يأتي مثل ذلك اليوم، استقالتي من روما ليست سهلة على الإطلاق”.

وأضاف: “الأجواء في النادي لم تعد جيدة تماماً، قراري صحيح بنسبة 100%، أثق بذلك، هناك انقسام واضح في روما، الأمر لا يخفى على أي أحد، لا يُهمني سوى النادي في نهاية المطاف، المناصب لا تعني لي أي شيء مطلقاً أمام حب عمري”.

وأكمل: “كلنا زائلون، أشخاص، مدربون ولاعبون، لن يبقى أحد سوى روما في النهاية، الإدارة الحالية قامت بتهميش دوري منذ اليوم لي معهم، أعلم جيداً أنهم لا يرغبون في بقاء أي محب لروما في النادي بعد الآن، ولكن سأعود يوماً إلى بيتي الأول بكل تأكيد”.

التعليقات