صدمة في الوسط الرياضي العالمي بسبب احتمالية وفاة “سالا” لاعب كارديف سيتي الجديد
إيمليانو سالا

عاش الوسط الرياضي في كل مكان حول العالم منذ صباح اليوم الثلاثاء الموافق 22 يناير 2019 وحتى هذه اللحظة على وقع أنباء صادمة للغاية لم يكن يتمناها أي أحد على الإطلاق، وذلك بسبب إِحتمالية وفاة المهاجم الأرجنتيني إيميليانو سالا لاعب نادي نانت الفرنسي سابقاً ولاعب نادي كارديف سيتي الإنجليزي الجديد في حادث مؤلم للغاية.

وبدأت الحكاية منذ يوم أمس الإثنين حينما قام المهاجم الأرجنتيني إِيميليانو سالا بإِستعمال طائرة خاصة من أجل التوجه إلى دولة ويلز وتحديداً إلى مقر نادي كارديف سيتي الإنجليزي من أجل تقديمه بشكل رسمي إلى مختلف وسائل الإعلام العالمية.

ولكن وبشكل مفاجئ تماماً أعلنت الشرطة البريطانية في فجر اليوم الثلاثاء أن الطائرة الخاصة التي كان المهاجم الأرجنتيني إِيميليانو سالا على متنها قد اختفت بشكل مريب من على الرادار، وهو الأمر الذي يؤكد على إِحتمالية سقوطها في قاع بحر المانش بنسبة كبيرة للغاية.

ومن جانبها أعلنت الشرطة البريطانية أيضاً أنها قامت بالبحث في مساحة بلغت تقريباً حوالي 1000 متر مكعب في بحر المانش، وذلك من أجل  محاولة إيجاد أي آثار تحطم لِلطائرة الخاصة التي كانت يتواجد على متنها المهاجم الأرجنتيني إِيميليانو سالا على أمل تواجده على قيد الحياة.

ولكن ومنذ ساعات قليلة فقط لا غير زادت الشرطة البريطانية من وقع الصدمة على الوسط الرياضي بأكمله، وذلك بعدما أكدت أنها قد أوقفت عمليات البحث عن آثار الطائرة الخاصة المفقودة حتى صباح يوم غداً الأربعاء، علماً بأن الشرطة البريطانية قد شددت أيضاً بدورها على أن سوء حالة الطقس التي قد تتسبب في حادثة أخرى كانت وراء ذلك القرار.

وعلى وقع الصدمة أيضاً أكدت الشرطة البريطانية أنه في حالة تم العثور على الطائرة الخاصة المفقودة في قاع بحر المانش، فمن المستحيل العثور على أحياء ممن كانوا داخل الطائرة وخاصة في ظل برودة الطقس الشديدة داخل بحر المانش.

ومن المقرر أن تستأنف الشرطة البريطانية عمليات البحث عن الطائرة الخاصة المفقودة بداية من الساعات الأولى في صباح يوم غداً الأربعاء، على أن يتم الإعلان بشكل رسمي في حالة ظهور أي شئ جديد حول الطائرة المفقودة.