التخطي إلى المحتوى

سيطرت حالة من الصدمة على الجميع داخل نادي برشلونة الإسباني في الأيام الماضية، بسبب الإصابة القوية التي تعرض لها النجم الفرنسي الشاب عثماني ديمبيلي أثناء مشاركته أمام فريق بوروسيا دورتموند الألماني بدوري أبطال أوروبا.

وكان برشلونة قد أعلن رسمياً يوم أمس الجمعة أن اللاعب الفرنسي سوف يغيب عن الملاعب لمدة 10 أسابيع كاملة بداعي الإصابة بكسر على مستوى إحدى العضلات بالفخذ الأيمن.

وهو ما يعني بالتالي أن “ديمبيلي” لن يتمكن من المشاركة في المباريات مع البارسا حتى شهر فبراير من العام المقبل 2020، علماً بأنها الإصابة الثالثة التي يتعرض لها اللاعب منذ انطلاقة الموسم الحالي.

ومن المقرر أن يغيب النجم الشاب تقريباً عن 12 مباراة حتى الآن، مع إضافة مباريات مسابقة كأس ملك إسبانيا فيما بعد، أي أنها ضربة موجعة بكل ما تحمله الكلمة من معنى بالنسبة إلى المدرب الإسباني إرنستو فالفيردي.

التعليقات