التخطي إلى المحتوى

ألحق الحزم الخسارة الأولى للهلال هذا الموسم بالفوز عليه في عقر داره بنتيجة 2-1 ، خلال المباراة التي جمعتهما على استاد جامعة الملك سعود، ضمن فعاليات الجولة الـ 13 من منافسات الدوري السعودي للمحترفين.

في ملخص اللقاء الذي انطلق بقوة بين الجانبين، وكان الهلال الذي فرض سيطرته على مجريات اللعب، وبدأت أولى المحاولات من قبل محمد البريك على مرمى الحزم، الذي لعب مباراة تكتيكية من الطراز الرفيع، خاصة في الشق الدفاعي والضرب بالهجمات المرتدة.

وافتتح أصحاب الأرض نتيجة المباراة بتسجيل الهدف الأول  عن طريق جوميز الذي استلم تمريرة متقنة من زميله إدوارد، ليضعها وجوميز داخل شباك الحزم معلناً الهدف الأول للهلال الذي أنهى الشوط الأول لصالحه بهدف دون مقابل.

وفي الشوط الثاني تبدلت الأحوال، ودخل الحزم بشكل مغاير، وترك حذره الدفاعي ليفتح الملعب ويتقدم للهجوم، لا سيما بعد التغيير الذي أجراه مدرب الحزم بإقحام باجوي وخرو إسماعيل مسلمي، وبعد دقيقة فقط على بداية الشوط الثاني بالتحديد في الدقيقة 46 نجح الحزم في تسجيل هدف التعادل، عن طريق محمد الصيعري الذي  استلم كرة عرضية وسددها داخل شباك الهلال.

وألغى حكم اللقاء هدفاّ للزعيم بعد سجله جوميز، قبل أن يحتسب ضربة جزاء لفريق الحزم، بعد تدخل لاعب الهلال يوسف كلفة على كادش، وتكفل البرازيلي أليماو بتنفيذ ركلة الجزاء ونجح في تسجيل الهدف الثاني على الهلال في الدقيقة 80، لتصبح النتيجة اثنين مقابل واحد، لتبقى المباراة على حالها وتلقى الهلال أول خسارة هذا الموسم في الدوري على يد الحزم.

رغم خسارة الهلال اليوم أمام الحزم إلا أنه بقية في صدارة جدول ترتيب الدوري التي تجمد عند النقطة 32، أصبح الفارق بينه وبين أقرب ملاحقيه فريق النصر إلى ثلاثة نقاط فقط، بينما رع الحزم رصيده إلى 14 نقطة في المركز الـ 11.

وكان آخر فوز للحزم على الهلال على صعيد الدوري يعود إلى يناير موسم 2007 وكانت بنتيجة هدفين نظيفين، وبعدها كان التفوق لصالح الهلال بالانتصار في 8 مباريات متتالية، جدير بالذكر أن الحزم لم يقابل الهلال منذ موسم 2010 بسبب هبوط الحزم للدرجة الثانية.

التعليقات