مصادر إسبانية تؤكد نهاية العلاقة بين إيسكو وبين ريال مدريد قريباً
إيسكو

كشفت مصادر صحفية إسبانية اليوم الأحد الموافق 23 ديسمبر 2018 عن فصل جديد، وذلك بخصوص الأزمة التي يُعد طرفها الأساسي النجم الإسباني إيسكو صانع ألعاب نادي ريال مدريد الإسباني وبين الطرف الآخر وهو الأرجنتيني سانتياغو سولاري مدرب فريق ريال مدريد.

حيث أشارت المصادر إلى أن علاقة النجم الإسباني فرانشيسكو إيسكو بناديه الحالي ريال مدريد سوف تنتهي قريباً للغاية لا محالة، وخاصة في ظل الأسلوب الذي يتم التعامل به مع النجم الإسباني فرانشيسكو إيسكو منذ قدوم المدرب الأرجنتيني سانتياغو سولاري للنادي الملكي.

كما أضافت المصادر أيضاً أن النجم الإسباني فرانشيسكو إيسكو بات لا يحتمل فكرة البقاء حبيساً على مقاعد البدلاء في صفوف النادي الملكي على مدار الموسم الحالي بأكمله، وخاصة وأنه يبذل أقصى مجهود لديه في الحصص التدريبية بشكل يومي، إلا أن المدرب الأرجنتيني سانتياغو سولاري قد وضعه خارج الحسابات بشكل واضح تماماً.

وقد أكدت المصادر أيضاً أن النجم الإسباني فرانشيسكو إيسكو كان يأمل أن يعود من جديد إلى التشكيلة الأساسية للنادي الملكي في بطولة كأس العالم للأندية، إلا أنه لم يتمكن سوى من المشاركة في 22 دقيقة فقط لا غير في مباراة الدور نصف النهائي أمام فريق كاشيما أنتِلرز الياباني.

وبناءً على ذلك ظهرت علامات الحزن بشكل واضح للغاية على النجم الإسباني فرانشيسكو إيسكو في مساء يوم أمس السبت الموافق 22 ديسمبر 2018، وذلك حينما تحديداً استلم نادي ريال مدريد لقب كأس العالم للأندية على الأراضي الإماراتية أو حتى حينما قام اللاعبون بتحية الجماهير الملكية في المدرجات.

ولا شك أن العلاقة بين النجم الإسباني فرانشيسكو إيسكو وبين جماهير نادي ريال مدريد قد ساءت أيضاً بشكل ملحوظ للغاية في الفترة الماضية، ولعل أبرز دليل على ذلك هي صافرات الاستهجان التي تم توجيههُا إلى النجم الإسباني فرانشيسكو إيسكو في آخر مباريات النادي الملكي التي خاضها على أرضية ملعب سانتياغو بيرنابيو.

وهو الأمر الذي يؤكد بدوره على أن النجم الإسباني فرانشيسكو إيسكو سوف يرحل لا محالة عن صفوف النادي الملكي خلال فترة الإنتقالات الشتوية الحالية، أو ربما عقب نهاية الموسم الحالي مباشرة.