الاتحاد السكندري يستقبل الداخلية تحت شعار الفوز من أجل البقاء
فريق الاتحاد السكندري

يدخل زعيم الثغر فريق الاتحاد السكندري غمار الجولة الرابعة والعشرين من مسابقة الدوري المصري الممتاز للموسم الحالي 2017 / 2018، وهو تحت ضغوطات هائلة ولا مثيل لها على الإطلاق نظراً إلى الوضعية الصعبة التي يعيشها الفريق السكندري منذ مطلع الموسم الحالي وحتى هذه اللحظة، مما جعله يُصارع في الجولات الأخيرة من عمر الموسم من أجل تحقيق هدف واحد فقط لا غير وهو تفادي الهبوط إلى دوري الدرجة الثانية.

ولعل ما يؤكد على وجود داخل بيت الاتحاد السكندري أن مجلس إدارة النادي قامت منذ مطلع الموسم الحالي وحتى هذه اللحظة بتغيير المدير الفني للفريق في ثلاثة مناسبات، وهو الأمر الذي كان له تأثيراً سلبياً للغاية على نتائج الفريق ومستواه بشكل عام بسبب عدم الاستقرار الفني للفريق، علماً بأن المدير الفني الجديد لفريق الاتحاد السكندري في هذه المباراة سوف يكون هو الكابتن محمد عمر.

ومن جانبها تعقد جماهير نادي الاتحاد السكندري آمالها على الكابتن محمد عمر من أجل إعادة زعيم الثغر من جديد إلى مستواه المعهود، علماً بأن الهدف الرئيسي لفريق الاتحاد السكندري قبل انطلاقة هذا الموسم كان حجز إحدى المقاعد المؤهلة إلى المسابقات الأفريقية، ولكن هدف فريق الاتحاد السكندري الآن بات هو تفادي الهبوط والبقاء ضمن صفوة أندية كرة القدم المصرية.

وعلى صعيد جدول ترتيب الدوري المصري الممتاز يحتل فريق الاتحاد السكندري في الوقت الحالي المركز الخامس عشر في الترتيب مع امتلاكه في رصيده 22 نقطة، فيما يحتل فريق الداخلية منافسه في هذه الجولة المركز العاشر في الترتيب مع امتلاكه في رصيده 30 نقطة، وبالتالي فإن الفوز في هذه المباراة بالنسبة إلى فريق الاتحاد السكندري يُعتبر في غاية الأهمية من أجل الاقتراب أكثر من المنطقة الدافئة في وسط الترتيب.