صدمة في الشارع الفرنسي بعد إصابة مبابي والأخير يكشف موقفه من المونديال
إصابة كيليان مبابي في مران المنتخب الفرنسي

تعرض الشارع الفرنسي بأكمله اليوم الثلاثاء الموافق لليوم الثاني عشر من شهر يونيو الحالي إلى صدمة كبيرة للغاية، وذلك بعدما تعرض النجم الفرنسي كيليان مبابي لاعب المنتخب الفرنسي اليوم إلى الإصابة بكدمة قوية في مران المنتخب الفرنسي تحضيراً قبل انطلاقة مونديال روسيا المقبل.

وقد جاءت إصابة النجم كيليان مبابي بعد تدخل عنيف نوعاً ما من زميله المدافع عادل رامي في مران اليوم، مما جعل النجم الفرنسي كيليان مبابي يسقط على أرض الملعب بسبب قوة الإصابة، وهو الأمر الذي نشر القلق كثيراً بين الجماهير الفرنسية قبل موعد انطلاقة المونديال بعد يومين فقط لا غير.

ولكن النجم الفرنسي كيليان مبابي سرعان من أراد طمأنة الجماهير الفرنسية بخصوص إصابته، وذلك من خلال قيامه بنشر صورة شخصية له رفقة زميله المدافع عادل رامي عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي تويتر.

ومع هذه الصورة قام النجم الفرنسي كيليان بالتعليق عليها قائلاً: “أنا بخير، مجرد كدمة بسيطة وليست خطيرة، على أي حال شكراً لرسائلكم، دعوا صديقي رامي وشأنه، لم يكن متعمداً”، وبناءً على ذلك تأكدت مشاركة النجم الفرنسي كيليان مبابي رفقة منتخب بلاده فرنسا في مونديال روسيا المقبل.

ويبدأ المنتخب مشواره في المونديال من خلال مواجهة نظيره منتخب أستراليا، علماً بأن المنتخب الفرنسي يتواجد في المجموعة الثالثة في مونديال روسيا بجوار أيضاً كلاً من منتخب الدنمارك وأيضاً منتخب بيرو، علماً بأن المنتخب الفرنسي لا يستقر طموحه فقط في التأهل إلى الدور الثاني من المونديال وإنما يطمح المنتخب الفرنسي إلى التتويج بلقب مونديال روسيا المقبل.

ولا شك أن المنتخب الفرنسي يرغب في مصالحة الجماهير الفرنسية، وخاصة بعد الفشل في الفوز بلقب كأس أمم أوروبا في النسخة الماضية من عمر البطولة بالرغم من الوصول إلى الدور النهائي من عمر البطولة، وذلك حينما تعرض المنتخب الفرنسي للخسارة على يد نظيره منتخب البرتغال بهدف وحيد مقابل لا شئ مع العلم بأن هذه المباراة قد امتدت إلى الأوقات الإضافية.