بعض النصائح لمعرفة التطبيقات غير جيدة في “google paly”

يعاني الكثير من المستخدمين في التطبيقات التي ليس لها فائدة إطلاقاً، حيث بمجرد تثبيتهم للتطبيق لا يعرفون إن كان مفيداً لما يريدونه أو فعالاً بالشكل المطلوب أم لا، لذلك قامت شركة جوجل في متجرها “جوجل بلاي” بحذف أكثر من 700 ألف تطبيق يحتوي على برمجيات خبيثة في العام 2017.

برغم ذلك ما زال مستخدمي ومرتادي متجر بلاي ستور يعانون من إيجاد التطبيقات الصحيحة والمفترض أن تعمل وفق ما يبحثون عنه، إلا أن أصبح الآن بإمكان تزييف التقييمات الإيجابية، هنا سوف نتطرق لبعض الحلول التي من شأنها أن يعرف المستخدم عند تحميله للتطبيقات من متجر بلاي إن كانت صحيحة ام مزيفة.

هناك الكثير من التطبيقات عديمة الفائدة في متجر جوجل بلاي، مثال ذلك، تطبيقات لتسريع الهاتف، تجد الكثير منها ليس له علاقة بتسريع الهاتف وليست مفيدة، السبب يكون في برمجة خاصة به ويجب أن لا تتداخل مع النظام.

يعود ذلك في بطء الهاتف إلى وجود تطبيق معين يمُكن ان يعمل على إبطاء الجهاز ويسبب ثقل في أداءه، ما عليك سوى البحث عنه وإلغاء تثبيته، بعدها من الممكن أن تجد تطبيق آخر أفضل منه.

كيف تعرف التطبيقات الخبيثة:

1- لا يمكن إخفاء التطبيقات مع الإعلانات أو المشتريات في التطبيق.
2- نادراً ما يفسر لماذا التطبيق يتطلب أذونات محددة.
3- عدم إمكانية معرفة ما إذا كان في التطبيق مشتريات لمرة واحدة او متتابعة، ولا يعرف المستخدم ما سوف توفره لك هذه المشتريات.
4-عند البحث عن الألعاب غالية التطبيقات الخبيثة ستعطي إنطباع جيد في بدايتها ثم بعد ذلك تُطلب منك القيام بعملية الشراء نقداً، ومن شأنه أن يستهلك الكثير من المال بلا اي هدف.

التطبيق الجيد يُمكن معرفته، بالطُرق الآتية:

سوف تجد شرحاً مفصلاً لعمليات الشراء داخل التطبيق.
عمليات الشراء داخله سوف يعطي لك تنبيه قبل القيام بتنزيله.
كذلك يعطي سعر التطبيق من خلال الشرح المرفق به.
كما توجد مشاكل مع الأذونات المتطلبة من التطبيقات وكذلك الإعلانات، حيث يجب على مطور التطبيق أن يعطي تبريراً للأذونات التي يطلبها التطبيق وأن يقدم شرح وفق الوظائف التي يقدمها.

في النهاية يجب على المستخدم أن يكون حذراً في إنتقاء التطبيقات التي يبحث عنها ويريد تحميلها، حيث أصبح مطوري التطبيقات أكثر ذكاء في تحقيق الأرباح.